ثقافة وفن

الدارالبيضاء: تنظيم حفل ثقافي احتفالاً باليوم العالمي للغة العربية وتكريما واعترافاً بقيمتها وجماليتها

 

هلا بريس

ينظم مجلس مقاطعة مرس السلطان بالدارالبيضاء، فعاليات حفل ثقافي احتفالاً باليوم العالمي للغة العربية وذلك تحت شعار “لغتي هويتي” بتاريخ يوم الأحد المقبل 24 دجنبر الجاري 2023م بقاعة الاجتماعات بمقر المقاطعة حيث سوف يعرف الحفل عدّة قراءات شعرية ومداخلات نقدية تخليداً لهذه الذكرى وتقديراً لهذه اللغة العربية، لغة القرآن والشعر والسرد والإبداع والجمال.

ويأتي الاحتفال بهذه المناسبة في عام 2023م تحت شعار “العربية: لغة الشعر والفنون” وهي بالفعل كذلك حيث أبدعت عبر عدّة أشكال سردية منها وشعرية وشفهية ومكتوبة وفصيحة وعامية، في إبراز جمالية هذه اللغة التي تعتبر من أكثر اللغات انتشاراً واستخداماً في العالم.

وقد وقع الاختيار على 18 دجنبر من كل سنة للاحتفال بها؛ لأنّه اليوم الذي اتخذت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة من سنة 1973م بأن تكون اللغة العربية، لغة رسمية سادسة في المنظمة، بالرغم من أنّها تستحق مكانة أفضل وأحسن؛ بالنظر لإنتاجها المعارف المختلفة والعمل على نشرها في أوروبا إبّان عصر النهضة فضلاً عن دورها في إقامة حوار ثقافي حقيقي ما بين جميع الثقافات المختلفة.

وتعتبر اللغة العربية لغة القرآن، وتتعزّز علاقة القرآن باللسان العربي، في العديد من آياته منها مثلاً سورة يوسف في الآية 1 “إنّا أنزلناه قرآنا عربيا لعلّكم تعقلون” هذا علاوةً عن تسميتها بلغة الضاد الذي يُعتبر حرفاً من حروف الهجاء العربية وترتيبه هو 15 من الحروف الأبجدية العربية حيثُ يعجز بعض المتكلمين بغير العربية، عن إيجاد صوت بديل له في لغاتهم .

وتعتبرُ اللغة العربية من اللغات السامية المنسوبة إلى سام بن نوح، إلى جانب لغات أخرى كالبابلية والآشورية والآرامية والكنعانية والحبشية وهي بالمناسبة لغات منقرضة، وبقيت منهم العربية فقط علاوة عن كونها لغة اشتقاقية عن طريق استخراج لفظ من لفظ آخر، بشكل أو بآخر وهي لغة حيّة، في ظلّ وفرة الأصوات بها وتأثيرها في باقي اللغات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى